مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
من أقوال صاحبة السمو الملكي
001122.jpg 


 

"هي خلاصة فكرية ومعرفية لخبرتنا الوطنية في مجال مشاركة المرأة ومتابعة تقدمها في مملكة البحرين، وهو ما أسهم في وضع هذه المبادرة تحت تصرف المجتمع الدولي من خلال هيئة الأمم المتحدة للمرأة".

كلمة مسجلة لصاحبة السمو حفظها الله حول جائزة سموها تم بثها في حفل الإعلان عن الفائزين بجائزة سموها العالمية لمشاركة المرأة 2019 


"إن تعزيز المشاركة السياسية للمرأة البحرينية أولوية في الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، التي اعتمدها جلالة الملك المفدى في العام 2005 كأول خطة نوعية في المنطقة تعتمد من قبل رأس الدولة، حيث إن المجلس يعمل منذ تأسيسه على تعزيز وعي المجتمع البحريني بأهمية المشاركة في الانتخابات كناخبين والمرشحين، وتشجيع المجتمع على التصويت للمرشح الأكفأ رجلا كان أو امرأة". 

تصريح صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة حفظها الله خلال استقبالها رئيسة الإتحاد البرلماني الدولي والوفد المرافق لها 2019

 

 

"إن يوم المرأة البحرينية استطاع عبر هدف تخصيصه "كمناسبة وطنية سنوية" أن يكون منصة مثالية نستدعي من خلالها المكتسبات والإنجازات التي جاءت للمرأة البحرينية وتمكنت بدورها من المحافظة عليها والارتقاء بنتائجها، وهي كذلك فرصة للاعتزاز بمسيرتها الحافلة بالعطاء ومناسبة دائمة يتجدد فيها الفخر والاعتزاز بابنة الوطن".

تصريح صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة حفظها الله بمناسبة يوم المرأة البحرينية 2018


  

"إن الأول من ديسمبر وما يحمله من قيمة أدبية ومعنوية كبيرة المجسدة للمكانة الكبيرة التي تحتلها المرأة البحرينية كشريك ومساهم لا غنى عنه في مسيرة البناء والتطوير، لهي مناسبة وطنية خالدة ورديفة لذكرى أعياد الوطن المباركة، كما وصفها قائد المسيرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه"

تصريح صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة حفظها الله بمناسبة يوم المرأة البحرينية 2017


 

إن ما حققته المرأة العربية من تقدم في دولها في مختلف المجالات، يؤكد حضورها بشكل عام، ويجب تفعيل العمل المشترك لتوضيح الصورة الحقيقية عن المرأة العربية سواء في الإعلام الغربي خاصة وان وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي الحديثة باتت متاحة للجميع وأكثر تأثيراً في الوصول الى كافة شرائح المجتمع" 

استقبال قرينة العاهل المفدى لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بمناسبة منح سموها قلادة المرأة العربية  2017


 

"إن هذا المشروع يأتي تنفيذاً للتوصية التي اعتمدها حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بناء على دراسة قام بها المجلس الأعلى للمرأة لرصد احتياجات المرأة البحرينية بمختلف فئاتها وظروفها الاجتماعية، والتي تبينت الحاجة إلى هذا النوع من المشاريع الإسكانية الذي يستوعب أحدى مكونات المجتمع البحريني، والتي لا يمكن إغفال دورها".

خلال رعاية سموها حفظها الله لإفتتاح مشروع مساكن باللوزي 2016


 

"إن مناسبة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية في الأول من ديسمبر من كل عام تستمد ألقها وبريقها من تزامنها مع احتفالات مملكة البحرين بالأعياد الوطنية المجيدة، وإنه بات مناسبة وطنية يعتز بها أهل البحرين، بالنظر إلى ما توضحه مخرجات العمل المستمرة على مدار العام لصورة وواقع المرأة البحرينية وقدرتها على ترك بصماتها الواضحة في تنمية وتطوير وتجويد أداء المؤسسات التي تشارك فيها بعزم وثبات".

يوم المرأة البحرينية 2016

 

 

"إن ما تحقق من مكتسبات للمرأة البحرينية منذ بداية المشروع الإصلاحي لعاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه يعكس الإرادة السياسية الجادة والصادقة لمشاركة المرأة، ودعم وصولها لمواقع صنع القرار، وضمان تكافؤ فرصها لبناء المستقبل الواعد الذي ينشده الجميع لهذا الوطن العزيز".

خلال ترؤس صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة للاجتماع الخامس للدورة الخامسة للمجلس 2016

 

"أنه من دواعي الاعتزاز أن تعمم مملكة البحرين ممثلة بالمجلس الأعلى للمرأة هذه التجربة عالميا، وبما يتيح المجال أمام مختلف دول العالم للاستفادة منها، خاصة وأن المجلس الأعلى للمرأة وبعد مرور 15 سنة على إنشائه يسعى ليكون بيت خبرة عالمي في كل ما يتعلق بشئون ومشاركة المرأة".

إطلاق "جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة لمشاركة المرأة" على الصعيد العالمي 2016

 

ن يوم المرأة البحرينية، بات حدثاً وطنياً بارزاً على أجندة المناسبات الوطنية التي تحتفل بها مملكة البحرين كل عام، وفرصة طيبة لتوثيق مسيرة عمل المرأة في البلاد".

يوم المرأة البحرينية 2015

 
"أدت جهود المجلس خلال العشر سنوات الماضية وبمساندة الأطراف المعنية، الذين نفتخر باستمرار دعمهم للمجلس كشركاء عمل من الحكومة بوزاراتها ومؤسساتها، والقطاع الخاص، والقطاع الأهلي، والمنظمات العربية والدولية، أن نضع الإطار العام لنموذج وطني معني بنهوض المرأة البحرينية ومشاركتها، وإدماج كافة احتياجاتها في مسار التنمية الشاملة. ولقد نتج عن هذا العمل استراتيجية وخطة عمل طموحة تحمل هماً واحداً، وهو جعل المرأة وقضاياها ضمن أهم أولويات الدولة، وأن تتأكد من بقائها على سلم تلك الأولويات وبشكل يتناسب مع مراحل البناء والتطوير".

الاحتفال بعشر سنوات على إنشاء المجلس ويوم المرأة البحرينية 2011م

 

"إن المكانة التي وصلت إليها المرأة البحرينية اليوم، قد حَتّمتْ علينا أن نُبرِز محطةً هامة من تاريخ عطائها، وأن تكون تلك المحطة ما حققتهُ لنفسها بجدارة، عبر تعلمها، وقناعتها الكاملة، بأن التعليم سيأخُذها إلى حيث آفاق المساهمة الفعلية في البناءِ والتطوير.  ولِحُسن طالع البحرين أّن استشعر نساؤها تلك الحاجة مبكراً، وقررّن مواجَهَة كافة تحديات التغلُبَ على موانع وعوائق التغيير، ولم يكنْ ذلك بالسهلِ أبداً".

يوم المرأة البحرينية 2008م

 

"مع تواصل هذه النجاحات التي تشهدها المرأة البحرينية تطيب لنا الإشادة بجميع الجهود والمساعي الجليلة لسلطات مملكة البحرين من حكومة موقرة ومجلس تشريعي ومؤسسة قضائية لإيجاد ذلك التكامل الداعم لحضور المرأة في قلب مسيرة التحديث الوطني ويشرفنا هنا أن نقف وقفة تقدير وامتنان لمبادرات ولي العهد الأمين المخلصة والطموحة التي تأخذنا إلى حيث ما نتمناه للبحرين وشعبها".

زيارة جلالة الملك المفدى لمقر المجلس الأعلى للمرأة 2008م

 

"على الرغم من وجود جوانب للمعاناة في حياة نسائنا العربيات ، توجد هناك أيضاً قصص وصور للنجاح المشرق . ويشرفنا تواجد مثل هذه الأمثلة التي تبعث على الأمل بيننا اليوم ، ونخص بالذكر مُكرماتنا من رواد العمل المتميز في وطننا العربي ، اللواتي استطعن أن يقدمن نموذجاً مشرفاً للإرادة الحرة بغض النظر عن الصعاب ، التي لا تخلو منها أية قصة نجاح . وهو ما يأخذني إلى تجربة أخرى للمرأة البحرينية هذه الأيام، وهي تحضر نفسها للانتخابات في المجالس التمثيلية، بينما ترأس امرأة بحرينية الجمعية العامة للأمم المتحدة، كأول امرأة عربية مسلمة تتولى مثل هذا المنصب الدولي الرفيع. ويسعدني أن أوجه لهن تحية تقدير وتشجيع على السعي وبكل إصرار لأن يكون لهم موقع فاعل من المشاركة في صنع القرار وإدارة مستقبل الوطن".

المؤتمر الأول لمنظمة المرأة العربية 2006م

 

"إننا نواجه اليوم ظروفا عالمية جديدة تفرض علينا كنساء عربيات تحديات ذات طابع مختلف يتحتم علينا في ضوئها مراجعة توجهاتنا في سبيل إيجاد دور فعال وإيجابي للأم والمرأة العربية للكيفية التي تستطيع من خلالها ان تحمي النشئ من مخاطر الإرهاب ومن مخاوف الانجراف إليه، مستخدمة في الوقت ذاته لغة حوار جديدة تبرز عن طريقها عراقة حضارتنا العربية الاسلامية وأصالتها وما تتميز به من قيم إنسانية عميقة وفكر ثري يدعو للسلام والتسامح واحترام الرأي الآخر".

 

أضغط للتحميل:

الجزء الثالث من كتاب الكلمات السامية لصاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة

الجزء الرابع من كتاب الكلمات السامية لصاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة