مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
قاعدة البيانات والاحصائيات الوطنية للعنف الاسري "تكاتف"
takatif.jpg

يأتي إنشاء قاعدة البيانات والاحصائيات الوطنية للعنف الاسري "تكاتف" تنفيذاً لاختصاصات المجلس وخطته الوطنية لنهوض المرأة البحرينية (2013-2022)  التي تضمنت محصلة خاصة بحماية المرأة من كافة أشكال العنف الأسري انبثقت منها الاستراتيجية الوطنية لحماية المرأة من العنف الأسري في العام 2015، والتي يسعى المجلس الاعلى للمرأة  من خلالها وبالتعاون مع الشركاء والحلفاء لتفعيل الربط الالكتروني بين الجهات ذات العلاقة بالعنف في مملكة البحرين وذلك من خلال تنفيذ برنامج يهدف لتأسيس قاعدة بيانات موحدة وشاملة لحالات العنف الاسري من النساء والفتيات في مملكة البحرين مرتبطة بجميع الجهات والاجهزة الحكومية ذات العلاقة ، والاستفادة من البيانات والاحصائيات في اعداد التقارير والبحوث المحلية والاقليمية والدولية والخطط المستقبلية. حيث يستهدف توحيد الأرقام وحل الازدواجية وتحليل المؤشرات للتنبؤ السليم من أجل التوافق الأسري.


takatif2.jpg


أطلقت مملكة البحرين القاعدة الوطنية لبيانات وإحصائيات العنف الأسري "تكاتف"، بالتزامن مع الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة في ديسمبر 2017، وذلك في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحماية المرأة من العنف الأسري وتفعيل التعاون بين المجلس الأعلى للمرأة ووزارة الداخلية وذلك بحضور وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وممثل عن جامعة الدول العربية، إضافة إلى ممثلين عن السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى مملكة البحرين ومؤسسات المجتمع المدني وحشد من الإعلاميين.


takatif3.jpg


الأهداف الرئيسية لقاعدة البيانات والاحصائيات الوطنية للعنف الاسري "تكاتف":

  • الرصد والمتابعة الإلكترونية لحالات العنف الاسري وبناء شبكة موحدة للخروج بسجل موحد للبيانات، يمكن من تتبع حالات العنف ورصد التغيرات التي تطرأ على وضع المعنفة.

  • توحيد التعريفات والتصانيف لأنواع العنف المندرجة تحت كل جهة.

  • توحيد الدراسات والاحصائيات لحالات العنف المرصودة في مملكة البحرين لتحسين وضع مملكة البحرين في التقارير الدولية.

  • مساعدة النساء المعنفات من الحصول على الخدمات الصحيَّة والنفسيَّة والاجتماعيّة التي توفرها مؤسسات الدولة لها كمواطنة.

 

أخبار ذات صلة: