مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار صاحبة السمو الملكي>قرينة عاهل البلاد المفدى تلتقي المديرة العامة لليونسكو
قرينة عاهل البلاد المفدى تلتقي المديرة العامة لليونسكو

13-9-2017-1.jpg 

ألتقت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله السيدة إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" بمناسبة رعاية سموها لافتتاح معرض "نساء بعين فنانات بحرينيات" في مقر اليونسكو بباريس.

واستعرضت قرينة عاهل البلاد المفدى بإيجاز المنجزات التي تحققت للمرأة البحرينية في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وجهود المملكة في دعم وتقدم المرأة البحرينية على كافة الاصعدة لاسيما في مستويات التعليم المختلفة والمجال الثقافي من خلال دعم ورعاية المواهب والكفاءات الفنية وتشجيعهم على إبراز وترويج الإنتاج الفني التشكيلي من خلال تنظيم المعارض الفنية المتخصصة سواء داخل أو خارج البلاد، وذلك لإثراء الحركة الفنية وللإسهام في خلق موقع متقدم ومتميز للفنان البحريني على الساحة الفنية الوطنية والعالمية.

من جانبها، أشادت السيدة إيرينا بوكوفا بمنجزات البحرين في مجال دعم وتمكين المرأة وخاصة ما يقوم به المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة من جهود ساهمت في إحداث نقلة نوعية للمرأة البحرينية أنعكس على تحقيقها العديد من الإنجازات في كافة الأصعدة والمجالات، مبدية استعداد اليونسكو الدائم لتبادل الخبرات في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 هذا وتشغل السيدة إيرينا بوكوفا، منصب المديرة العامة لليونسكو منذ نوفمبر 2009، وقد أُعيد انتخابها لولاية ثانية في عام 2013. وهي أول امرأة تُنتخب مديرة عامة لليونسكو، وأول شخص من أوروبا الشرقية يتولى إدارة المنظمة. وشغلت بوكوفا عدة مناصب حيث وُسندت إليها مسؤولية الشؤون السياسية والقانونية في البعثة الدائمة لبلغاريا لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وكانت من أعضاء الوفد البلغاري الذي شارك في مؤتمرات الأمم المتحدة المعنية بالمرأة التي عُقدت في كوبنهاغن ونيروبي وبيجين. وانتُخبت السيدة بوكوفا عضواً في البرلمان البلغاري لولايتين، وكانت أول وزيرة دولة للتكامل الأوروبي.