مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة للمجلس>الأنصاري: الحملة تواصل أعمالها وخدمت أكثر من ستة آلاف مستفيدة
الأنصاري: الحملة تواصل أعمالها وخدمت أكثر من ستة آلاف مستفيدة

الشعار.jpg

ytr54y.jpg


أوضحت سعادة الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة أن حملة "متكاتفين .. لأجل سلامة البحرين" التي أطلقها المجلس في إطار الجهود الوطنية للتصدي لفايروس (كوفيد 19) تمكنت في أقل من 50 يوما منذ إطلاقها من خدمة أكثر من ستة آلاف أسرة تعيلها امرأة سواء عبر تقديم المساعدات العينية، والاستشارات النفسية والأسرية والاقتصادية والخدمات القضائية والتعليمية من خلال برنامج "مستشارك عن بعد" الذي قام المجلس بتجميع كافة خدماته تحت مظلته لتسهيل وصول المستفيدات لها وبشكل آمن وميسر. 

وأثنت الانصاري على ما تشهده أعمال الحملة من تعاون ومساندة منقطعة النظير من مختلف الجهات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة، مشيدة في الوقت ذاته بالتزام الكوادر المتطوعة التي كان لمساهماتها الأثر الكبير في استمرار عمل الحملة بشكل منتظم وفاعل وبقدرة من منطلق الحس بالمسئولية الوطنية التي يتحلى بها أهل البحرين في الشدائد.

وقالت الأنصاري في هذا الشأن إن عدد المستفيدين من "الاستشارات الأسرية والنفسية والقانونية والإرشاد الخدمي" عبر خدمة الخط الساخن والمحادثات الفورية والجلسات المرئية، قد وصل إلى 4314 مع نهاية أبريل الماضي، حيث يتولى 29 استشاري وخبير بالقضايا الأسرية والنفسية والاجتماعية والقانونية بتقديم تلك الاستشارات والتي يتم العمل على تطويرها بناء على ما يتم رصده من احتياجات فعلية للمرأة البحرينية وأفراد أسرتها والمنبثقة من طبيعة الظروف التي نواجهها خلال الأزمة الصحية، وذلك بهدف تخفيف وتحجيم تداعيات الوباء وتقديم الدعم اللازم للتعامل مع ضغوطات الحياة وتفادي الخلافات الأسرية وتقديم النصح والارشاد للتعامل مع الأبناء وتطوير مهارات التكييف والاحتواء في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة.

وأضافت أن 180 من رائدات الأعمال وصاحبات المشروعات استفدن حتى الآن من خدمة "الاستشارات الاقتصادية"، التي تقدم المعلومات والنصائح الأساسية للتأقلم مع تحديات السوق المستجدة، وكيفية الاستفادة من حزمة الدعم الحكومي المخصصة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما تمثلت الاستشارات في تقديم حلول عملية لتقليل الأعباء والالتزامات المالية خلال المرحلة الحالية وإيجاد بدائل مبتكرة لتفادي انقطاع أو انخفاض مصادر دخلهن. ويقوم بتقديم هذه الخدمة 21 من الخبراء الاقتصاديين والمختصين في مجال إدارة الأعمال.

 وفي السياق ذاته، أوضحت الأنصاري أن سبعة باحثين وخبراء في مجال القضايا الأسرية والشرعية قدموا حتى الآن 98 جلسة توفيق أسري مرئية، بعد ان تم الانتهاء من تحويل هذه الجلسات للمنصة الالكترونية التابعة لوزارة العدل بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة. 

وقالت إنه فيما يتعلق بخدمة الدعم التعليمي لأسر الكوادر الطبية والصحية في الصفوف الأمامية فقد استفاد منها حتى الآن 27 من الطلبة والطالبات، يشرف على تعليمهم 11 من المعلمات المتطوعات من نقابة التربويين البحرينيين، حيث تتوجه الحملة لمساعدة الطلبة والطالبات في مختلف المراحل الدراسية، وتركز على تعويدهم  على استخدام المنصة الإلكترونية لحل الأنشطة والتطبيقات المدرسية، وتقديم طرق عملية لكيفية متابعة أولياء الأمور لسير الدروس اليومية.

على صعيد آخر، أشارت الأنصاري إلى أن أكثر من 2000 أسرة بحرينية استفادت حتى الآن من مساهمات حملة "متكاتفين" التي تشمل المستلزمات الاستهلاكية والمعقمات الصحية والأدوات الطبية والأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة والأجهزة التعليمية الضرورية، وقد بلغت نسبة الأسر البحرينية التي تعيلها امرأة 80٪ من إجمالي المستفيدين حتى الآن، فيما بلغت نسبة أسر الكوادر الصحية في الصفوف الأمامية في مواجهة الفيروس 20٪

وأشارت إلى أن المجلس الأعلى للمرأة ولتنظيم وتسهيل عملية التواصل مع الحمل والاستفادة من خدماتها، قام بتصميم وتدشين تطبيقاً إلكترونيا خاصاً بحملة "متكاتفين" التي تشتمل كذلك على خدمات عديدة تتيحها مؤسسات الدولة كتطبيق مجتمع واعي وخدمة توصيل الأدوية من المستشفيات الحكومية وخدمات المنصة الالكترونية مول دوت كوم. 

واختتمت الأنصاري تصريحها بالتأكيد على أن المجلس الأعلى للمرأة سيستمر بمتابعة تنفيذ التوجيهات الكريمة لرئيسته، صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله، تنفيذاً لاحد أهم اختصاصاته المتمثلة في حل المشكلات التي تواجه المرأة البحرينية في كافة المجالات، وتوعية المجتمع بدور المرأة وبحقوقها وواجباتها، آخذاً في الحسبان الاحتياجات الملحة الطارئة للمرأة البحرينية المعيلة والعاملة، واستمرار «كفاءة» منظومة الحماية الاجتماعية والاقتصادية والخدمات القضائية والاستشارات الأسرية.


أخبار الأمانة العامة للمجلس