مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة للمجلس> لجنة مشتركة بين ديوان الخدمة المدنية والمجلس الأعلى للمرأة لمتابعة عمل الأم العاملة من المنزل
لجنة مشتركة بين ديوان الخدمة المدنية والمجلس الأعلى للمرأة لمتابعة عمل الأم العاملة من المنزل

4444.jpg

أعلن ديوان الخدمة المدنية والمجلس الأعلى للمرأة عن تشكيل لجنة مشتركة تختص بمتابعة تنفيذ توجيه عاهل البلاد المفدى بتطبيق "العمل من المنزل" للأمهات العاملات في الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية، وضمان التطبيق الفاعل لما جاء في قرارات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والهادفة في مجملها إلى تحقيق أقصى درجات الاستقرار الأسري في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، وانسجاماً مع جملة الإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها للتصدي لانتشار فايروس كورونا كوفيد 19.

هذا وقد عقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات متتالية، حتى تاريخه، وذلك لمتابعة ومساندة الجهات الحكومية بتطبيق نظام العمل من المنزل للأم العاملة في الجهات الحكومية، ودراسة ومعالجة التحديات التي تواجه الجهات لدى التطبيق وبما يتوافق مع المصلحة العليا لمؤسسات العمل، ووضع آليات التنفيذ المناسبة لضمان حسن تطبيق الجهات الحكومية للإجراءات الخاصة بالعمل من المنزل للأم العاملة، وفقاً للاحتياجات في قطاعات العمل المختلفة، وبما يساند جهود المملكة في الحد من فرص تفشي الفايروس. 

وستعمل اللجنة على متابعة تطبيق سياسة العمل من المنزل على الأم العاملة في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية، وذلك بالاستناد إلى أفضل الممارسات الإدارية وذلك لضمان تنفيذ السياسة على الوجه الأمثل، والخروج بتوصيات لتطوير التجربة متى ما استدعى تنفيذها.

واطلعت اللجنة على تجربة المجلس الأعلى للمرأة ذات الصلة، ونتائج تطبيقه لعدد من السياسات والنظم الإدارية المرنة في ضوء ما تشيره نتائج التجربة من تأثيرات إيجابية على فعالية العمل وإنتاجية الموظفين ومساعدتهم على التوفيق بين المهام والمسئوليات الوظيفية والواجبات الأسرية. وقد كان المجلس الأعلى للمرأة، وبتوجيهات كريمة من رئيسته صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قد تحول للعمل عن بعد بشكل كامل، من منطلق ضرورة التفاعل مع الأوضاع الطارئة للأسرة والمجتمع التي تمثلت في قرار تعطيل كافة المؤسسات التعليمية بالدولة وتطبيق نظام الدراسة عن بعد لجميع المراحل التعليمية، والحاجة لتقليل تواجد العاملين في مواقع العمل للحفاظ على الصحة العامة في بيئة العمل.

والجدير بالذكر بأنه وتنفيذًا للتوجيهات الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بتطبيق نظام العمل من المنزل للأم العاملة في الوزرات والهيئات والمؤسسات الحكومية، كان ديوان الخدمة المدنية قد أصدر توجيهاته رقم (5) لسنة 2020 بشأن تطبيق سياسة العمل من المنزل على الأم العاملة في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية، اعتبارا من تاريخ 22 مارس 2020.