مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة للمجلس>الأنصاري تثمن دعم سمو ولي العهد اللامحدود تعزيزاً لمساهمات المرأة في التنمية
الأنصاري تثمن دعم سمو ولي العهد اللامحدود تعزيزاً لمساهمات المرأة في التنمية

الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة.jpg

تنفيذاً لتوجيهات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، خلال اجتماع اللجنة الذي عقد يوم الثلاثاء الماضي والذي بحث عدد من المبادرات الداعمة لتعزيز تقدم المرأة البحرينية وذلك بناءً على توصية المجلس الأعلى للمرأة بالتعاون المشترك مع وزارة المالية والإقتصاد الوطني، تم إصدار حزمة من القرارات النوعية عن عدة جهات حكومية ترتبط مباشرة باستدامة مساهماتها وإدماج احتياجاتها في سوق العمل.

حيث أصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ثلاثة قرارات لتعزيز المساواة بين المرأة والرجل في العمل، متضمنة التأكيد على حظر التمييز في الأجور بين العمال والعاملات الشاغلين للوظيفة ذاتها متى ما تماثلت أوضاع عملهم، وإجازة عمل النساء في جميع الصناعات دون تقييد لطبيعة المجال، وقرار يتناول تشغيل المرأة في المهن ذات المناوبات الليلية في جميع الأعمال التي يجوز للعمّال الاشتغال فيها، والتي تأتي جميعها متسقة ومتفقة مع قانون العمل في القطاع الأهلي الصادر بالقانون رقم (36) لسنة 2012.

ومن جانب آخر، وفي سياق تنفيذ وتوجيهات اللجنة التنسيقية، فقد صدر كذلك قرار الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي الذي ينص على أنه "تحتسب كافة الإجازات الواردة في قانون العمل في القطاع الأهلي ضمن مدد الاشتراك الخاضعة لأحكام قانون التأمين الاجتماعي بما فيها الإجازة مدفوعة الأجر أو الإجازة بدون أجر التي تحصل عليها المرأة العاملة بمناسبة الوضع أو التي تستحقها المرأة العاملة لرعاية طفلها".

ومن بين القرارات الهامة التي اعتمدتها اللجنة التنسيقية التوجيه بإصدار تعميم من قبل مصرف البحرين المركزي للمؤسسات المرخص لها بتقديم  الخدمات المالية الخاضعة لرقابة مصرف البحرين المركزي، بمنع أي تمييز في الحصول على الخدمات المصرفية والمالية قائم على أساس الجنس أو الجنسية أو الأصل أو اللغة أو العقيدة أو الدين أو الإعاقة البدنية أو الحالة الإجتماعية.

 وبهذه المناسبة، ثمنت سعادة الأستاذة هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة، ما يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، من اهتمام خاص وحرص كبير للمحافظة على المستويات المتقدمة لمشاركة المرأة البحرينية في الاقتصاد الوطني لما لذلك من انعكاس مباشر على تنافسية مملكة البحرين على الصعيد الدولي، وبما يجسد تجسيداً واقعياً المكانة المتقدمة للكوادر الوطنية، برجالها ونسائها، والتي تأتي متسقة مع غايات وأهداف رؤية البحرين الاقتصادية ٢٠٣٠.

وأوضحت الأنصاري قائلة: "بأن هذه الاستجابة الفورية والمقدرة لمرئيات المجلس الأعلى للمرأة المتمثلة بتكرم صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بإصدار توجيهاته للوزارات والهيئات المعنية، سيكون لها أبلغ الأثر على نتائج تنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية والنموذج الوطني لإدماج احتياجاتها في التنمية الوطنية الذي يستند عليه المجلس لحوكمة تطبيقات ومنهجيات تكافؤ الفرص بالشراكة والتنسيق مع السلطتين التشريعية والتنفيذية."

هذا واعتبرت الأمين العام بأن صدور هذه القرارات النوعية لهي في سياق المساعي الجادة للحكومة الموقرة في تنفيذ سياساتها الشاملة على صعيد التوازن بين الجنسين وفي إطار المراجعة الدورية للأولويات الحكومية وللقرارات التنظيمية، وحرصاً منها على التطبيق السليم للتشريعات والقوانين ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بحقوق المرأة وحفظاً لاستقرار ورفاه الأسرة البحرينية.

وأشارت الأنصاري إلى أن المجلس تقدم بهذه المقترحات في إطار متابعاته المستمرة لالتزامات مملكة البحرين في الاتفاقيات والتقارير الدولية ذات العلاقة بتقدم المرأة البحرينية، وللتأكد من صحة البيانات والمعلومات والإحصائيات التي تتناولها تلك التقارير لضمان دقة ما يرد فيها وبناءً على أحدث المستجدات التي تتحقق للمرأة وطنياً.


أخبار الأمانة العامة للمجلس