مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
انتخابات مدينة الشباب تشهد فوز متكافئ بين مرشحيها

3-8-2018.JPG

أسفرت انتخابات "مجلس شباب 2030" التي أجريت في مدينة الشباب يومي الأربعاء والخميس، عن فوز 12 مرشحاً تساوت فيها مقاعد الشباب مع مقاعد الشابات وذلك من مجموع 26 مرشحاً، فيما بلغ عدد اللذين أدلوا بأصواتهم 504 ناخباً من منتسبي مدينة الشباب، وبلغ عدد الأصوات الصحيحة 488 والباطلة 16.

وبحسب إعلان اللجنة الانتخابية المسؤولة عن فرز الأصوات فقد صوتت 265 إناث و223 من الذكور، وجاء بدر البدر في المركز الأول بحصوله على 322 صوتاً، تلته فاطمة جابر بـ 287 صوتاً، ثم على التوالي كل من عبد العزيز المعاودة 236 صوتاً، ومحمد العجمي 231 صوتاً، وروان العواد 195 صوتاً، وكل من لولوة حمد الساعي وياسمين محمد بـ 186 صوتاً، وخالد فخرو 170 صوتاً، وزين الكوهجي 162 صوتاً، وكل من يعقوب خليل وحمد النامليتي وريم الزياني بـ 153 صوتاً.

وجاءت هذه الانتخابات في ختام برنامج "صوت الشباب 2030" الذي أطلقه المجلس الأعلى للمرأة بتعاون مشترك مع كل من وزارة شؤون الشباب والرياضة و«تمكين»، والذي تستضيفه فعاليات «مدينة شباب 2030» لهذا الموسم.

وعمل المرشحون قبل ذلك على الترويج لبرامجهم الانتخابية في أوساط زملائهم الشباب، وتضمنت معظم تلك البرامج محاور حول مجالات تطوير وتنويع برامج مدينة الشباب، ومقترحات بتلبية متطلبات الناخبين وتطلعاتهم. ومن المتوقع أن يسعى المرشحون الفائزون في إطار مجلس مدينة الشباب على تنفيذ محاور برامجهم الانتخابية ضمن استعداداتهم لموسم المدينة القادم 2019، وإيصال أصوات زملائهم فيما يتعلق بإدارة المدينة من أجل تعزيز نجاحها وتحقيق الأهداف التي تقام سنوياً من أجلها.

وقد أُجريت تلك الانتخابات في أجواء تفاعلية مماثلة تماماً للانتخابات النيابية التي تشهدها مملكة البحرين كل أربع سنوات، حيث تم تهيئة مركز انتخابي متكامل داخل مدينة الشباب مجهزاً بكل المتطلبات، وأدلى الناخبون بأصواتهم في ثلاثة صناديق اقتراع سرية، وتحت إشراف لجنة انتخابية بحضور قاضي ومساعدين له.

وتمهيداً لذلك، قام المنظمون بتنفيذ برنامج تدريبي مكثف لعدد ٧٠ شاب وشابة من منتسبي المدينة تحت عنوان "صوت الشباب 2030"، بهدف تعريفهم بالمبادئ الأساسية للعملية الانتخابية، والاستماع في المقابل إلى تطلعاتهم المستقبلية ورأيهم في كيفية تطوير أوجه المشاركة السياسية وبما يتسق مع اكتمال منظومة العمل الديمقراطي في مملكة البحرين.

واشتمل البرنامج على عدد من المحاضرات وورش العمل المتنوعة والتي نفذتها عدد من الجهات ذات الاختصاص، ومن بين تلك المحاضرات، محاضرة بعنوان " مملكة البحرين: دولة المؤسسات والقانون"، ومحاضرة حول "دور مجلس النواب واللجان العاملة فيه، ومحاضرة حول "العملية الانتخابية"، وورشة عمل حول "اعداد البرنامج الانتخابي" وأخرى حول "مهارات الدعاية الانتخابية" نفذها جميعا معهد البحرين للتنمية السياسية، ثم ورشة عمل حول "شروط العملية الانتخابية ومخالفاتها" نفذتها هيئة الإفتاء والتشريع القانوني، ومحاضرة حول "أهمية المشاركة السياسية للمرأة وصناعة القرار" نفذهاالمجلس الأعلى للمرأة، كما قام منتسبو البرنامج بزيارة ميدانية لمجلس النواب.

وتعرف الشباب من خلال ذلك على مفهوم العمل الديمقراطي ودور السلطة التشريعية والمجالس البلدية، وتفاصيل العملية الانتخابية للمرشحين، وشروط ترشحهم، ومصطلحات البرنامج الانتخابي والدائرة والانتخابية وصندوق الاقتراع ولجنة الانتخابات وغير ذلك من الأمور ذات الصلة.

هذا ويأتي برنامج «صوت شباب 2030» كنشاط تفاعلي استعدادا لموسم الانتخابات النيابية والبلدية القادمة، وأهمية ممارسة الحق السياسي واستقلالية الصوت الانتخابي، كما يركز البرنامج على تعريف المشاركين بأبعاد مشاركة المرأة في الحياة السياسية وأثر ذلك على التنمية والبناء الوطني، وهو ما ينسجم مع موضوع يوم المرأة البحرينية الذي يحتفي بمساهماتها في المجال التشريعي والعمل البلدي.

أخبار الأمانة العامة للمجلس