مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار الأمانة العامة للمجلس>الأنصاري تلتقي بالمشاركين بانتخابات "مجلس شباب 2030" في مقر مدينة الشباب
الأنصاري تلتقي بالمشاركين بانتخابات "مجلس شباب 2030" في مقر مدينة الشباب

6-8-2018.JPG 

عقدت هالة الأنصاري الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة لقاءً مفتوحاً مع الشباب المشاركين في انتخابات "مجلس شباب 2030" والتي أجريت في مدينة الشباب مؤخراً وأسفرت عن فوز 12 مرشحاً تساوت فيها مقاعد الشباب مع مقاعد الشابات وذلك من مجموع 26 مرشحاً.

وباركت الأنصاري في مستهل اللقاء للشباب الفائزين الذين حازوا على ثقة زملائهم من جمهور الناخبين نتيجة ما طرحوه من برامج انتخابية ومحاور تلبي مطالب وتطلعات منتسبي مدينة الشباب، وأبدت إعجابها بحماس الشباب المشاركين في برنامج "صوت الشباب 2030" الذي أطلقه المجلس الأعلى للمرأة بتعاون مشترك مع كل من وزارة شؤون الشباب والرياضة و«تمكين»، واستضافته «مدينة شباب 2030» لهذا الموسم، معربة عن شكرها لوزارة الشئون الشباب والرياضة والأمانة العامة لمجلس النواب وهيئة التشريع والافتاء القانوني ومعهد البحرين للتنمية السياسية ، وتمكين ، وتقديرها لكل هذه الجهود التي ساهمت في اثراء ونجاح هذا البرنامج.

وأكدت الأنصاري خلال اللقاء أهمية هذا البرنامج في تعريف الشباب بالمبادئ الأساسية للعملية الانتخابية، ودور مجلس النواب والمجالس البلدية، خاصة وأن الانتخابات أجريت في أجواء مماثلة تماماً لأجواء الانتخابات الوطنية لناحية وجود مركز انتخابي ولجنة انتخابية وقاضي وصندوق اقتراع وغير ذلك.

وأشارت إلى أهمية هذا البرنامج في تعزيز قيم الانتماء والمواطنة لدى الشباب، وتنمية مهاراتهم في مجال العمل السياسي، وتأهليهم لدخول معترك الحياة السياسية، وخصت بالذكر حضور المرأة البحرينية المميز كناخبة ومرشحة في هذه الانتخابات، مؤكدة أن هذا الحضور يؤكد نجاح السياسات الوطنية الرامية إلى تعزيز الوعي بأهمية دعم المرأة في مختلف المجالات والثقة بقدرتها على الانجاز، والتي بدأت تظهر في مراحل عمرية مبكرة لدى الناشئة والشباب البحريني.

ومن خلال حوارات ثنائية عميقة استمعت الأنصاري إلى جوانب من التجربة المثمرة للشباب الفائزين، وناقشت معهم اقتراحاتهم حول مجالات تطوير وتنويع برامج مدينة الشباب، وتطلعاتهم المستقبلية ورأيهم في كيفية تطوير أوجه المشاركة السياسية وبما يتسق مع اكتمال منظومة العمل الديمقراطي في مملكة البحرين.

وخاطبت الأنصاري الشباب الفائزين بالقول إن نجاح تجربة برنامج "صوت شباب 2030" تتوقف إلى حد كبير على ما سيقومون به خلال الفترة القادمة من أعمال بغرض تنفيذ وعودهم الانتخابية، وتحقيق تطلعات زملائهم الناخبين، مؤكدة أهمية مواصلة دعم الشباب الفائزين في عملهم على تنفيذ محاور برامجهم الانتخابية ضمن استعداداتهم لموسم المدينة القادم 2019، وإيصال أصوات زملائهم فيما يتعلق بإدارة المدينة من أجل تعزيز نجاحها وتحقيق الأهداف التي تقام سنوياً من أجلها.

وفي ختام اللقاء الحواري، جالت الأنصاري على أقسام مدينة شباب 2030، واطلعت عن كثب على ما يتم تقديمه من برامج تدريبية وتأهيلية وشهادات للمشاركين فيها من أجل تنمية مهاراتهم وتهيئتهم لدخول سوق العمل، ونوهت بالتطور الذي تشهده مدينة شباب 2030 بعد ثمانِ سنوات على إطلاقها، وتمكنها من تحقيق هدفها في خلق جيل بحريني جديد قادر على المنافسة بقوة في سوق العمل وجعل البحريني الخيار الأول لأرباب الأعمال وتوجيه طاقات الشباب وقدراتهم من أجلِ زيادة الإنتاجية والريادة والإبداع.

هذا ويأتي برنامج "صوت شباب 2030" كنشاط تفاعلي استعدادا لموسم الانتخابات النيابية والبلدية القادمة، ويركز البرنامج على تعريف المشاركين بأبعاد مشاركة المرأة في الحياة السياسية وأثر ذلك على التنمية والبناء الوطني وهو ما ينسجم مع موضوع يوم المرأة البحرينية الذي يحتفي بمساهماتها في المجال التشريعي والعمل البلدي.

 

أخبار الأمانة العامة للمجلس