مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار صاحبة السمو الملكي>قرينة عاهل البلاد المفدى: إنجاز مدرسة الإيمان يأتي في سياق نهضة وطنية لافتة على المستوى الثقافي والمعرفي
قرينة عاهل البلاد المفدى: إنجاز مدرسة الإيمان يأتي في سياق نهضة وطنية لافتة على المستوى الثقافي والمعرفي

استقبلت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله صباح اليوم بمقر المجلس، الهيئة الادارية والتعليمية وعدد من طالبات مدرسة الأيمان الخاصة "قسم البنات" الفائزة بالمركز الأول في مسابقة "صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتحدي القراءة". وهنَّأت صاحبة السمو الملكي المدرسة على ما حققته من نتائج متميزة في المسابقة، منوهةً سموها بالجهود الحثيثة التي بذلتها الهيئة الإدارية والتعليمية في مدرسة الايمان للوصول لهذه النتيجة، والتي تركز على تشجيع الطالبات منذ بدايات المراحل الدراسية على القراءة كوسيلة ضرورية لبلوغ مستويات أهم من البناء المعرفي والتنوع الثقافي والانفتاح على العالم وكمدخل أساس لبناء مهارات الانتقاء والاختيار والقدرة على التحليل والاستنتاج.

   وأكدت سموها أن هذا الإنجاز يأتي في سياقه الطبيعي بالنظر إلى ما تتمتع به مملكة البحرين من ريادة ثقافية وتعليمية، مشيرة في هذا الصدد إلى أن المجلس الأعلى للمرأة يؤكد في كافة أعماله وأديباته على البدايات الأولى للنهضة التعليمية النسائية في مملكة البحرين، والتي تأتي ضمن مسيرة مئوية عريقة لمجتمع آمن بأهمية العلم والثقافة والمعرفة، حيث لم تكن المرأة البحرينية بعيدة عن هذه النهضة بل جزء أصيل فيها، وهو ما يجسده شعار يوم المرأة البحرينية (قرأت .. تعلمت .. شاركت)، وتخصيص أول يوم للمرأة البحرينية للاحتفاء بالمرأة في مجال التعليم. كما أعربت سموها في ختام اللقاء عن تمنياتها لكافة منتسبي قطاع التعليم بالمزيد من النجاح والتوفيق في تقوية المسيرة التربوية والتعليمية في مملكة البحرين وتثبيت مكانتها الرائدة.

    من جانبه، ثمن سعادة الدكتور محمد مبارك جمعة وكيل وزارة التربية والتعليم للموارد والخدمات حرص صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله على متابعة مسار تقدم المرأة البحرينية في كل القطاعات، مشيداً بجهود سموها على هذا الصعيد والمتمثلة في ارتفاع نسب مشاركة المرأة البحرينية وتنامي مساهماتها في الاقتصاد الوطني، ومؤكداً، في هذا الإطار، على أن وزارة التربية والتعليم لن تدخر جهداً في العمل مع المجلس الأعلى للمرأة على المضي قدماً في تطوير البرامج المشتركة وأخذ دورها كاملاً في إطار تنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، لاسيما وان المرأة البحرينية تشكل64% من القوى العاملة في وزارة التربية والتعليم و 58%  في الوظائف القيادية.

    هذا وأشادت الأستاذة فرات عبدالحي طليمات مديرة مدرسة الإيمان "قسم البنات" بدعم قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله وتشجيع سموها المستمر للمرأة في جميع مراحلها العمرية ودعمها وتمكينها، معتبرة أن ما تحققه المدرسة من نجاح هو ثمرة جهد تواصل منذ تأسيس المدرسة قبل 25 عام، ونتيجة لما تبذله مملكة البحرين من جهود كبيرة على صعيد تطوير التعليم وتقدم المرأة البحرينية.