مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المرأة هذا العام>"الأعلى للمرأة" ينظم مجموعة تركيز "الهندسة والمرأة ذات الإعاقة"
"الأعلى للمرأة" ينظم مجموعة تركيز "الهندسة والمرأة ذات الإعاقة"
 

في إطار الأنشطة والفعاليات المصاحبة ليوم المرأة البحرينية 2017 الذي جرى تخصيصه هذا العام للاحتفاء بالمرأة في المجال الهندسي، نظم المجلس الأعلى للمرأة بالتعاون مع جمعية الصداقة للمكفوفين مجموعة تركيز بعنوان "الهندسة والمرأة ذات الإعاقة"، وذلك بهدف تسليط الضوء على احتياجات المرأة ذات الاعاقة في المجال الهندسي والخروج بآليات لتطوير الخدمات المقدمة من قبل القطاع العام والخاص لضمان إدماج احتياجات المرأة ذات الاعاقة.

وحضر مجموعة التركيز ممثلون عن وزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، ووزارة الصحة، ومجلس تنظيم مزاولة المهن الهندسية، والجامعات، وشركات القطاع الخاص العاملة في مجال الإنشاءات، ومؤسسات المجتمع المدني ذات الصلة، وعدد من المهندسات والطالبات من ذوات  الإعاقة.

وناقشت مجموعة تركيز التي ادارها المهندس مختار الشيباني المتخصص في التصميم الهندسي لذوي الإعاقة عدد من المحاور للوقوف على التحديات البيئية التي تواجه المرأة ذات الاعاقة (الحركية – البصرية – السمعية)، وكيفية استثمار الهندسة التقنية لمراعاة خصوصيات المرأة ذات الاعاقة (الأجهزة والمعدات)، مع التركيز على تطوير دور الجامعات في تشجيع طلبة الهندسة للخروج بمشاريع تراعي المرأة ذات الإعاقة.

وأكدت مجموعة التركيز أهمية ضمان ادماج احتياجات المرأة ذات الاعاقة في مجال التصاميم الهندسية والهندسة الحيوية "bioengineering"، وتشجيع المرأة ذات الاعاقة على التوجه للدراسة والعمل في المجال الهندسي، وتوفير الخدمات المساندة لها.

يشار إلى أن المجلس الأعلى للمرأة ينفذ سلسلة من الفعاليات المصاحبة ليوم المرأة البحرينية هذا العام، من بينها سلسة محاضرات توعوية في المدارس الثانوية للبنات، وعدد من مجموعات التركيز ذات الصلة بالفرص والتحديات أمام المرأة في القطاع الهندسي، وإطلاق مسابقة "أفضل تصميم لنصب تذكاري يجسد مسيرة عطاء وتقدم المرأة البحرينية – فخر" بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار.

هذا ويأتي الاحتفاء بالمرأة البحرينية في المجال الهندسي نظراً لما قدمته المرأة البحرينية من عطاءات مهمة في هذا المجال على مدى قرابة الأربعين عاما الماضية، ولإبراز قصص نجاح المهندسات الرائدات في شتى مجالات الهندسة، ودعم حضور المرأة في هذا القطاع، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات التي توجهها، والعمل على تلافيها.

أخبار المرأة هذا العام