مــــركز دعـــــــــم المـــــرأة
للإستفســــــار عــــــن خـــــــــدمات المـــــــركز يمكنكــــــــــم الإتصــــــــال عــــــلى الخـــــــط المجــــــاني
80008006
Supreme Council for Women>المجلس الأعلى للمرأة>المركز الإعلامي>الأخبار>أخبار المرأة هذا العام>جودة التعليم والأعلى للمرأة يناقشان «دور الإرشاد والتوجيه الأكاديمي في استدامة عمل المرأة هندسيا»
جودة التعليم والأعلى للمرأة يناقشان «دور الإرشاد والتوجيه الأكاديمي في استدامة عمل المرأة هندسيا»

1-11-2017.jpg 

أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة جودة التعليم والتدريب الدكتورة جواهر المضحكي ان المرأة البحرينية استطاعت بفضل دعم صاحبة السمو الملكي الاميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة ان تصبح رقما مجتمعيًّا مؤثرًا في المجال الهندسي، وفي غيره من المجالات التي تنهض بالوطن وتبني أجياله.

جاء ذلك خلال المنتدى الذي عقدته صباح امس هيئة جودة التعليم والتدريب بالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة، بعنوان «دور الإرشاد والتوجيه الأكاديمي في استدامة عمل المرأة في المجال الهندسي»، وذلك في إطار الفعاليات المصاحبة ليوم المرأة البحرينية الذي يحتفي هذا العام بإنجازاتها في المجال الهندسي بمشاركة نخبة من المختصين، والمهتمين بقضاياها من الأكاديميين، وذوي الاختصاص، والمزاولين للمهنة في المجال الهندسي في القطاعين الحكومي والخاص، وعدد من طلبة كليات الهندسة، وذلك بفندق رامي جراند بالسيف.

واعتبرت د. المضحكي أن الاحتفال بيوم المرأة البحرينية يعد بمثابة تتويج لمسيرتها التي بدأت منذ عشرينيات القرن الماضي، اذ كان لها دور بارز وفاعل في بناء المجتمع البحريني في ظل اهتمام ورعاية من القيادة الرشيدة، التي تؤمن بتمكين المرأة، ومنحها حقوقها انطلاقًا من مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص والتنمية بكل أبعادها، وبفضل هذا الدعم تبوأت المرأة اعلى الرتب والمناصب وأخذت مكانتها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، موضحة ان المنتدى يعتبر محاولة لرسم خارطة طريق تسهم في استدامة عمل المهندسة البحرينية لتواصل طريقها نحو التميز والإبداع والإتقان، واقتحام المجالات الهندسية المتجددة.

ومن جانبها قالت الوكيل المساعد للتعليم العام والفني في وزارة التربية لطيفة البونوظة ان وزارة التربية التعليم تشجع الطالبات على الالتحاق بجميع التخصصات، لافتة إلى ان الوزارة تحاول جاهدة مساعدة الطلبة على اختيار التخصص الهندسي وخاصة ان الفتيات يتفوقن على البنين في التخصصات الصعبة، مشيرة إلى انه لا توجد مهنة تناسب الذكور ولا تناسب الاناث، مؤكدة ان اختيار المهنة يتوقف على قدرة الطالب ورغبته في خوض هذا المجال.

وقد بدأت جلسات المنتدى بعرض واقع التعليم الهندسي في مملكة البحرين في ضوء نتائج مراجعات هيئة جودة التعليم والتدريب من خلال ورقة عمل قدمتها مدير إدارة مراجعة أداء مؤسسات التعليم العالي في الهيئة الدكتورة وفاء المنصوري، كما تضمن المنتدى جلستي عمل، الجلسة الأولى تحت عنوان: «دور الإرشاد الأكاديمي والدعم الفني في التعليم والعمل الهندسي»، شارك فيها عدد من المتحدثين وهم الوكيل المساعد للتعليم العام والفني في وزارة التربية الأستاذة لطيفة البونوظة، والقائم بأعمال عميد شؤون الطلبة في الجامعة الأهلية الدكتورة رائدة العلوي، والأستاذ المساعد في قسم الهندسة الكيميائية في جامعة البحرين الدكتور رائد الجودر، ونائب رئيس أعلى -الشركة العربية للاستثمارات البترولية في المملكة العربية السعودية، المهندسة باسمة المحروس، وبمشاركة المهندسة ضي عبدالعزيز الدوسري، مسّاح كميات بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، ممثلة عن المهندسات الشابات.

والجلسة الثانية حملت عنوان «دور مؤسسات التعليم العالي في مواءمة البرامج الأكاديمية مع احتياجات سوق العمل المستقبلية»، ترأسها عميد كلية الهندسة في جامعة البحرين الدكتور فؤاد الأنصاري، وبمشاركة الوكيل المساعد للصرف الصحي في وزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندسة أسماء مراد، ونائب رئيس أعلى -الشركة العربية للاستثمارات البترولية في المملكة العربية السعودية المهندسة باسمة المحروس، والقائم بأعمال عميد شؤون الطلبة في الجامعة الأهلية الدكتورة رائدة العلوي، كما شارك في الجلسة أيضًا المهندسة شيخة أحمد عبدالرحمن، متدرب استراتيجي ومهندس مدني بشركة نفط البحرين (بابكو).

أخبار المرأة هذا العام