Women's Support Center
To inquire about the services of the center you can call on free-line
80008006
Supreme Council for Women>Supreme Council for Women>Media Center>News>Council News>في نشاط نظمته الخارجية الأمريكية بالتعاون مع "Google" الأعلى للمرأة: مبادرة التوازن بين الجنسين في علوم المستقبل إسهام وطني ببعد دولي
في نشاط نظمته الخارجية الأمريكية بالتعاون مع "Google" الأعلى للمرأة: مبادرة التوازن بين الجنسين في علوم المستقبل إسهام وطني ببعد دولي
19052021 (1).jpg
19052021 (2).JPG
19052021 (3).jpg

​أكدت مساعد أمين عام المجلس الأعلى للمرأة، الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة، أن المبادرة الوطنية للتوازن بين الجنسين في مجالات علوم المستقبل التي أطلقها المجلس في العام 2019 باتت تحظى باهتمام دولي من قبل حكومات ومنظمات وشركات تسعى لدعم مشاركة المرأة في التكنولوجيا الحديثة والاستفادة من إمكاناتها المحتملة كمنتج ومستهلك لهذه التكنولوجيا.

جاء ذلك خلال مشاركة المجلس الأعلى للمرأة في إطلاق برنامج "Women Tech Founders" الذي نظمه وزارة الخارجية الأمريكية بالتعاون مع شركة GOOGLE العالمية،، وجرى خلالها تسليط الضوء على التحديات والفرص المتاحة للمرأة في مجال التكنولوجيا وكيف يمكن للقطاعين العام والخاص دعم النساء في هذه الصناعة.

وأوضحت مساعد الأمين العام أن المبادرة الوطنية للتوازن بين الجنسين في مجالات علوم المستقبل ترتبط بمجالات الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية وبالأخص مجال التعلم مدى الحياة الذي يهدف لإعداد الجيل القادم في مختلف المراحل التعليمية عبر رفع قدرتهم على صناعة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشارت خلال مشاركتها في الفعالية إلى أن هذه المبادرة النوعية، ذات الخصوصية الوطنية المرتبطة بالتغيرات والمستجدات الدولية، هي بمثابة الأداة التنظيمية بأهداف تركز على تسريع تحقيق التوازن بين الجنسين في مجالات علوم المستقبل بجهود تشاركية بين المؤسسات الرسمية والحكومية ومختلف القطاعات ذات العلاقة، مستندةً إلى الأرضية الصلبة التي توفرها مملكة البحرين في مجال تطوير قطاع المعلومات والاتصالات وتبني التطبيقات التقنية الحديثة ومن بينها سياسة "السحابة أولا" والتحول الرقمي، وأشارت إلى أن جائحة كوفيد-19 برهنت على جاهزية المملكة التامة في هذا المجال.

وقالت الشيخة دينا بنت راشد، إن المجلس الأعلى للمرأة يحرص من خلال المبادرة على تعزيز حضور المرأة في المجالات التقنية الحديثة التي تحقق مملكة البحرين فيها نجاحات كبيرة، بما في ذلك قطاع التكنولوجيا المالية "فنتك"، والتمويل الجماعي، وعلوم وتكنولوجيا وتطبيقات الفضاء، والمبادرات الأخرى ذات الصلة بالبرمجة والذكاء الصناعي وانترنت الأشياء وغيرها، خاصة وأنها مجالات متداخلة تكمل بعضها بعضاً.

وشارك في الفعالية التي تحدثت فيها مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة، ممثلة لمملكة البحرين، كل من معالي السيدة سارة الأميري وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي بجمهورية مصر العربية، حيث أبدين إعجابهن بقيادة المجلس الأعلى للمرأة لجهود زيادة حضور المرأة في المجالات التقنية على الصعيد الكمي والنوعي، والأثر المرتقب لتلك الجهود على تسريع وتيرة التنمية الشاملة.

كما شارك في برنامج الفعالية عدد من المتحدثين من ضمنهم مسؤولين حكوميين من الإمارات والبحرين ومصر، ورؤساء البعثات من السفارة الأمريكية في القاهرة، والسفارة الأمريكية في المنامة، والسفارة الأمريكية في أبو ظبي وممثلو شركة Google، ورائدات أعمال، وشخصيات مؤثرة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى قادة صناعة التكنولوجيا، وتابعها مشاركون من القطاع الخاص والقطاع العام والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية ورجال الأعمال الملهمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وناقشت الفعالية العديد من المحاور من بينها وضع ريادة الأعمال النسائية في منطقة الشرق الأوسط، والتحديات والفرص التي تواجه المرأة في مجال التكنولوجيا، وكيف يمكن للحكومات دعم النساء بشكل أفضل في هذه الصناعة، إضافة إلى مستقبل التكنولوجيا في المنطقة بشكل عام.

هذا وسيتم من خلال برنامج  Women Tech Founder تدريب 50 سيدة أعمال من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال تقنية المعلومات وعلى المهارات الفنية من Google إضافة إلى سلسلة من مفاهيم تطوير الأعمال والتكنلوجيا مثل التفكير التصميمي، والتعلم الآلي، وتطوير المنتجات، وذلك على أيدي خبراء مختصين في الفترة من 18 مايو إلى 8 يونيو 2021.

Council News